جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني هي جمعية وطنية ذات شخصية اعتبارية مستقلة معترف بها رسميا، وهي أحد مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر،تمارس نشاطها في فلسطين، وفي مناطق تجمعات الشعب الفلسطيني، استناداً إلى اتفاقيات جنيف، والى مبادئ الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السبعة: الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، التطوع، الوحدة، والعالمية
تهدف لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني من خلال توفير خدمات طبية وقائية , طبية عامة وتخصصية وكذلك خدمات التأهيل وتنمية القدرات لذوي الإعاقة وخدمات تعليمية . بالإضافة إلى البرامج التي تهدف إلى التنمية الثقافية وتنمية المجتمع المحلي ,والتركيز على الفئات المهشمة في المجتمع الفلسطيني .
تأسست رسميا بتاريخ ٢٦ / ١٢ / ١٩٦٨ ، وبدأت بتقديم خدماتها الصحية عبر عيادة صغيرة في أحد مخيمات الشعب الفلسطيني في الأردن، وكرست كجمعية لها شخصيتها الاعتبارية، بموجب قرار من المجلس الوطني الفلسطيني في دورته السادسة، التي عقدت في القاهرة بتاريخ ١/ ٩/ ١٩٦٩ ، لتصبح بعد ذلك التاريخ مؤسسة صحية واجتماعية ضخمة من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، تضم آلاف الكوادر وعشرات الآلاف من الأعضاء والمتطوعين الفلسطينيين والعرب والأجانب .
لقد تم افتتاح عدة فروع وشعب في معظم مدن وقرى المناطق المحتلة الفلسطينية من أجل تقديم خدمات متعددة من خلال متطوعيها المخلصين وموظفيها . تنفذ الإنجازات بجهود شخصية من الهيئات أللإدارية التطوعية وكذلك التبرعات من المجتمع المحلي والمجتمع الدولي سواء كانت دول عربية او دول أجنبية ومن خلال المنظمات المحلية والدولية والغير حكومية.
في نفس الوقت فإن الجمعية تساهم في تنمية وتطوير البينة التحتية للجمعية على المستوى الاجتماعي والمستوى الاقتصادي مع التركيز على تحقيق الأهداف المستقبلية وكذلك نشر رسالتها الإنسانية على المستوى العالمي وبالذات الخدمات الطبية ,الاجتماعية ,التأهيلية,والتعليمية بالإضافة إلى التركيز على فئة الشباب من أجل تنمية وتطوير قدراتهم.
عملت الجمعية، خلال مسيرتها، في اتجاهات ثلاثة: تطوير كادرها البشري، وتنويع خدماتها، وبناء وتحديث مراكزها ومؤسساتها الصحية والاجتماعية. وتقدم خدماتها عبر ٤٥ فرعاً وشعبة في الوطن والشتات، وعبر عشرات المستشفيات والمراكز الصحية والاجتماعية .