جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل تستنفر متطوعيها وكوادرها للتأهب والاستعداد لحالة الطوارئ في البلاد

في إطار إعلان جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني لحالة الطوارئ نظرا للظروف والأحداث الجارية وزيادة وتيرة اعتداءات قطعان المستوطنين وجيش الاحتلال على المواطنين وممتلكاتهم ، قامت لجنة متطوعي الخليل أمس الأربعاء بعمل اجتماع طارئ لكوادرها ومتطوعيها الحاصلين على دورات متقدمة في الإسعاف .
وقد حضر اللقاء كل من مدير عام الإسعاف في الخليل الدكتور حجازي ابو ميزر وسعيد الخطيب عضو الهيئة الادارية و مسؤول لجنة المتطوعين.
حيث بين الدكتور ابو ميزر بان الهدف من عقد هذا اللقاء هو رفع الجاهزية والاستعداد حتى نكون قادرين على الاطلاع بدور الجمعية والاستجابة بالدرجة المناسبة لأي طارئ ، مما يبرز الحاجة لتفعيل شبكة المتطوعين الميدانيين حتى يكونوا قادرين على الاستجابة ودعم كوادر الجمعية خاصة جهاز الإسعاف والطوارئ.
من ناحيته أكد الاستاذ سعيد الخطيب على أهمية تحضير خطة طوارئ متكاملة ، مما يتطلب وجود مجموعات حسب المناطق السكنية لتسهيل الوصول للحالات التي تحتاج للمساعدة، بالاضافة لتكثيف التدريبات العملية وتحديث معلومات المتطوعين وعمل اجتماعات دورية أسبوعيا للتخطيط والتشاور واطلاع المتطوعين والإدارة على كل ما هو جديد.
من ناحيته أكد رئيس الجمعية الحاج سميح ابوعيشة على أهمية عقد هذه اللقاءات خاصة في ظل الهجمة الشرسة من قبل قطعان المستوطنين على ابناء شعبنا الفلسطيني ، مؤكدا على ان الجمعية قد رفعت درجة الاستعداد و الجاهزية إلى الدرجة الثالثة، داعيا جميع الكوادر للتواصل مع غرفة العمليات المركزية في رام الله وتزويدها بالبيانات المتعلقة بالجرحى والاعتداءات والشهداء وخاصة الاعتداءات التي تتم على طواقم الجمعية من موظفين ومتطوعين وضباط إسعاف أولا بأول.