جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل تتعامل مع 75 مصاب نتيجة حوادث الطرق خلال 10 ايام

انطلاقا من واجبها الوطني ورسالتها الإنسانية ، تواصل جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل تعزيز جاهزيتها لتلبية الاحتياجات الإنسانية لابناء شعبنا الفلسطيني ، خاصة خدمات الإسعاف والطوارئ والخدمات الصحية و التاهيلية.
حيث بين رئيس الجمعية في الخليل سميح ابوعيشة ، ان طواقم الإسعاف في محافظة الخليل قدمت العلاج لـ 75 مصاب ومصابة نتيجة حوادث سير حصلت في الفترة من 1/5 وحتى إعداد هذا التقرير، حيث تراوحت الإصابات ما بين الطفيفة والمتوسطة والخطرة ، نتجت جميعها عن السرعة الزائدة والتجاوز الخاطئ وعدم الالتزام بقوانين السير.
وأضاف تشكل الحوادث المرورية في فلسطين حربًا ضروسًا قاتلة، وخطراً يحدق بالمجتمع ويهدد حياة أبنائه، ويثير العديد من النزاعات والمشاكل الاجتماعية والصحية والنفسية، ويخلف العديد من المآسي الأسرية والاجتماعية؛ فضلًا عن التكاليف المالية والاقتصادية التي تنهك ميزانية الدولة وتعطل عملية التنمية بكافة جوانبها وتزداد خطورة حوادث السير يوماً بعد يوم؛ إذ إن أعداد المصابين والمتوفين في بلادنا نتيجة الحوادث المرورية أصبحت أضعاف ما يحدث في بعض البلاد المتقدمة.
كما دعى إلى تشديد الاجرائات المتبعة من قبل الشرطة بشكل عام وإدارة المرور بشكل خاص ، كملاحقة السائقين المخالفين ، وضرورة توفر شروط السلامة العامة وإجراء الفحص والصيانة الدورية ، لما لهذه الاجرائات من اثر كبير في تقليل عدد الإصابات والوفيات في حوادث السير، إضافة إلى تكثيف حملات التوعية وما لها من دور في خلق ثقافة مرورية لدى الجيل الجديد من المجتمع الفلسطيني.