في انجاز طبي جديد ،، إنقاذ حياة طفله في عملية نادرة في مستشفى الهلال الاحمر التخصصي في الخليل

تمكن الفريق الجراحي في مستشفى الهلال الاحمر التخصصي في الخليل من تحقيق انجاز طبي كبير وانقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر 16 يوم من خلال عملية جراحية نادرة ، تمت بأياد وكفاءات فلسطينية لإزالة ورم مسخي خلقي في منطقة العصعص (Sacrococcygeal Teratoma ) .
واستغرقت العملية اربع ساعات لإزالة الورم بالكامل وإعادة تصنيع عضلات الشرج للطفلة واستئصال عظمة العصعص، وذلك باشراف فريق جراحي متميز ضم الدكتور احسان الغزاوي والدكتور رضوان ابو كرش اخصائيا الجراحة الدقيقة للاطفال، والدكتور خالد السراحنة رئيس قسم التخدير والانعاش والدكتور اياد جابر اخصائي تخدير الاطفال، وطاقم مميز من ممرضي العمليات.
حيث بين المدير الطبي للمستشفى الدكتور عبد الرزاق ابو ميالة ان الحالة تم تحويلها من قطاع غزة بعمر 8 ايام ، وكانت مشخصة قبل الولادة بوجود الورم الكبير جدا الضاغط على المستقيم والاعضاء التناسلية داخليا وخارجيا ، حيث تم دراسة الحالة من جديد بعد وصولها للمستشفى في الخليل وعمل جميع الصور والفحوصات اللازمة لها تمهيدا للعملية التي تعتبر من اندر حالات التشوه الخلقي بنسبة 1/40.000 حالة ولادة على مستوى العالم.
مضيفا بانه وبعد استئصال الورم اشرف عليها طاقم العناية المكثفة بحديثي الولادة في المستشفى وهي الان بصحة جيدة جدا وتقوم بتحريك اطرافها بشكل جيد.
من ناحيته اكد رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل الحاج سميح ابوعيشة ان نجاح هذه العملية بعد فضل الله تعالى وتوفيقه يعود الى جهود الفريق الطبي المتكامل والامكانيات التي توفرها الجمعية في مستشفاها التخصصي التحويلي ، بدءا من الفحوصات الطبية المخبرية وصولا للاجهزة والمعدات والكفاءات الموجودة لدينا، مقدما شكره الجزيل باسمه وباسم اعضاء الهيئة الادارية للجمعية لكافة الطواقم التي تابعت الحالة منذ وصولها وحتى الوصول لهذا الانجاز الطبي.
من جهتهم اعرب ذوو المريضة التي اجريت لها العملية عن سعادتهم الغامرة بنجاح العملية وتخلص ابنتهم من عذاباتها وآلامها التي عانتها نتيجة وجود هذا الورم ، شاكرين في ذات الوقت طواقم مستشفى الهلال الاحمر التخصصي في الخليل خاصة الفريق الجراحي المتميز الذي اجرى العملية.