وقعت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل اتفاقية وقف خيرية مع الأخ رجل الأعمال "عثمان رأفت ابراهيم محمد حسونة الحسيني" لبناء الطابق السادس عظم من مشروع توسعة مستشفى الهلال الاحمر التخصصي كوقف خيري عن روح والديه المغفور لهما باذن الله تعالى

الهلال الأحمر الفسطيني في الخليل يستمر في توقيع اتفاقيات وقف خيرية لصالح مشروع توسعة مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل
وقعت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل اتفاقية وقف خيرية مع الأخ رجل الأعمال "عثمان رأفت ابراهيم محمد حسونة الحسيني" لبناء الطابق السادس عظم من مشروع توسعة مستشفى الهلال الاحمر التخصصي كوقف خيري عن روح والديه المغفور لهما باذن الله تعالى المرحوم الحاج رأفت ابراهيم محمد حسونة الحسيني"أبو جهاد" والحاجة بديعة بدوي حسونة الحسيني "أم جهاد" وتهدف هذه الاتفاقية لتعزيز التعاون المشترك بين المجتمع المحلي والجمعية للارتقاء بخدمات الجمعية الإنسانية والتي ستعود بالمنفعة العامة للقطاع الصحي في الخليل .
حيث تم توقيع الاتفاقية بحضور رئيس الجمعية د.طارق الجعبري وأعضاء الهيئة الادارية ومدراء الدوائر ، لتركز بنود الاتفاقية على مفهوم الوقف الخيري وأهميته في دعم جهود العمل الإنساني الذي يخدم مجتمعنا الحبيب من أجل تطوير هذا الصرح الطبي.ضمن إطار الشراكة المجتمعية بين الأفراد والشركات وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني
، وبهذه المناسبة عبّر السيد "عثمان رأفت حسونة الحسيني" عن مدى سعادته بتوقيعه اتفاقية وقف خيرية عن روح والديه مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والتي يتطلع من خلالها تطوير الخدمات الطبية وفتح آفاق جديدة لخدمة مجتمعنا الفلسطيني وخدمة الإنسانية في ظل ما نعيشه من أوضاع صحية صعبة . خوايماناً منا بأهمية الوقوف مع مؤسسة الشعب الفلسطيني والتي تسعى دوماً للرقي بالخدمات الطبية لصالح ابناء شعبنا .
مشيداً بالدور الذي تلعبه الجمعية في الوصول لكل بيت معتبراً أن الواجب الوطني والديني يشجعنا ويحتم علينا دعم مسيرة الجمعية والوقوف إلى جانبها والتي تهدف من خلال توسعة خدماتها لتقديم الخدمات الى ابناء شعبنا الفلسطيني ونحن سعداء بأن نكون جزء من منظومة الدعم لهذه المؤسسة العملاقة والتي نشاهد تطورها يوماً بعد يوم منذ زمن طويل وايماناً منا بأهمية العمل المجتمعي ولكي تبقى صدقة جارية عن روح والدي الى أن يرث الله الارض وما عليها .
من جانبه عبر رئيس الجمعية الدكتور طارق الجعبري عن شكره وعرفانه لرجل الأعمال عثمان رأفت حسونة الحسيني على هذا التبرع السخي عن روح والديه والذي نتفاخر به في الجمعية التي بنيت على يد الخيرين والمعطائين من ابناء الخليل في الوطن والمهجر والمؤسسات الدولية التي تدعم مسيرة عطاءها ، واعتبر ان هذا الخير في ابناء الخليل ابناء مدينة جد الانبياء ابراهيم عليه السلام من الازل الرافد لكافة مؤسسات الخليل ، واعتبر ان هذه التوسعة والتي تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للجمعية في تطوير خدماتها الصحية لاستيعاب احتياجات المواطنين بالخدمات المميزة والتي نطمح للبدء بتشغيلها بعد الانتهاء من تجهيزها وبنائها من التبرعات والوقفيات ، مؤكداً بأن الجمعية عازمة على توسعة المستشفى القائم بسبعة طوابق إضافية لتكون امتداد لخدماتها التخصصية والتي بدأ العمل بها منذ شهر آذار 2020 ضمن منحة من الحكومة الهولندية لبناء خمسة طوابق بتمويل نسبته 80% من التكاليف ، متطلعاً لمزيد من الدعم والمؤازرة من أبناء الخليل في الوطن والخارج للحفاظ على عمل الجمعية والاستمرار في تقديم خدماتها لابناء شعبنا وايصال رسالتها وتطبيق اهدافها للوصول لافضل الخدمات من خلال الطاقم المميز الذي تحتضنه الجمعية والتي رافقت آلام الشعب الفلسطيني منذ العام 1965 وما زالت مستمرة بفضل ايادي الخيرين معرباً عن ثقته ومجلس الادارة عن شكره لرجل الأعمال الفاضل عثمان رأفت حسونة الحسيني وأبناء الخليل لوقوفهم المستمر في دعم رسالة الجمعية والتي تصل لكل بيت فلسطيني في الوطن والشتات باعتبارها المؤسسة الفلسطينية التي تمثل الكل الفلسطيني .